ازي الصحة ؟

في يومها الوطني الصيدلة ودورها البطولي في أزمة كورونا

في يومها الوطني الصيدلة ودورها البطولي في أزمة كورونا

هل حان الوقت لنشكر هؤلاء الذين يحافظون على حياتنا وصحتنا؟

مشاركتهم في رعاية المرضى حيث يلعبون دورًا حيويًا في حياة المريض وصحته.

لقد تحور دور الصيدلي على مر السنين من دورهم في الأعوام السابقة في مستوصفات تقليدية، إلى أن أصبحوا أعضاء متكاملين في فريق الرعاية الصحية والطبية.

تحور دورهم من مختصي الأدوية قديمًا وتوزيعها على الأطباء إلى تقديم الرعاية للمرضى بالاختبارات اللازمة، ومعرفة التفاعلات والتدخلات الدوائية ومن ذلك معرفة الآثار الجانبية للمريض.

مرورًا بصيدلي العمليات الجراحية والتغدية العلاجية والوريدية والتطعيمات واللقاحات إلى أن تطور في مجاله وأصبح صيدلي الأورام.

دوره في تحضير جرعات العلاج الكميائي للمرضى ومتابعة تطور العلاج ومن ذلك معالجة الآثار الجانبية للعلاج.

دور الصيدلي في معرفه التفاعلات الدوائية

يعملون لساعات طويلة إلى جانب وقوفهم طوال الوقت؛ لتقديم المشورة وصرف الأدوية للمرضى، فلم يقتصر دورهم على مراقبة صحة المرضى فقط والضمان الآمن لاستخدام الأدوية.

إلى جانب معرفة وتثقيف المرضى بكيفية استخدام الأجهزة الطبية في المنزل، كأجهزة الاستنشاق وغيرها.

الإعداد والإحصائيات :

هناك ما يقرب من 316500 صيدلي في الولايات المتحدة اعتبارًا من عام 2016، وتستمر المهنة في النمو والتقدم؛ للحفاظ على صحتنا، وأيضًا لعبهم دورًا قويًا في الاقتصاد.

لم ننس دورهم في ظل أزمة ووباء كورونا.

بصفتهم متخصصون ومؤهلون في مجال الرعاية الصحية ، حيث قدموا المشورة الطبية الصحيحة والأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية مثل: معالجة أعراض البرد والسعال والتهاب الحلق والآلام البسيطة.

حيث إذا تطورت الأعراض إلى الأكثر خطورة فمشوارتهم إلى التوجه إلى أقرب مستشفى أو عيادة أو أخصائي عام.

إلى جانب بقاؤهم في عملهم على مدى ال 24 ساعة وفي العطلات أيضًا.

مساعدتهم للمريض في الحالات المزمنة والذين يعانون من أمراض طويلة الأمد والذين يأخذون الأدوية على المدى الطويل عن طريق :

– مراجعة استخدم الأدوية عن طريق تحديد موعد مع الصيدلي للحصول على استشارة أكثر تفصيلًا بخصوص الأدوية.

– نصائحهم عن كيفية أخذ الدواء بأمان وكيفية تناوله بالجرعة الصحيحة وكم مرة يتم تناوله.

– الأدوية الموصوفة دون وصفة طبيهة كأدوية البرد والكحة وغيرها من الأعراض البسيطة.

– نصائح حول المشاكل الصحية البسيطة ومتابعة ضغط دم المريض وقياسه وقياس مستوى السكر في الدم .

-نصائح حول مشاكل الشعر والبشرة ومستحضرات التجميل وغيرها.

– تكرار الوصفات الطبية إذا لزم الأمر إلى جانب دوره بمعرفة المريض بالآثار الجانبية التي يمكن أن تقلقه.

إلى جانب عملهم الشاق ، ومجهودهم العظيم الذي لا يُخفى على أحد.

في اليوم الوطني للصيادلة، شكرًا أيها الصيادلة على دعمكم وعلى ما قدمتوه لنا على مر السنين.

نحن بحاجة إليكم للحفاظ على صحتنا وحياتنا.

كتبت: سارة محمد أمين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *