التجارة شطارةمنوعات

محمد الفايد من عتال في ميناء الإسكندرية إلى قائمة أغنى رجال العالم

محمد الفايد الملياردير المصري الذي بدأ من ميناء الإسكندرية لينطلق نحو العالمية، من منا لم يسمع يومًا عن المليونير المصري الذي عرفه العالم كله، لم يكن أكثر من شاب مصري بسيط من محافظة الإسكندرية، وتحديدًا منطقة رأس التين، كان والده معلم لغة عربية، وكانت حياته عادية، انتقل من وظيفة إلى وظيفة، حتى عمل كعتال في ميناء الإسكندرية، ويبدو أن البحر سحره فجذبه لكي يسافر ويغزو العالم بطموحاته، فمن دولة إلى دولة بدأ يكون الثروة ويكبر حتى وصل إلى الإمارات وتحديدًا دبي

محمد الفايد

محمد الفايد هو رجل صاحب إمبراطورية عملاقة، تبلغ ثروته 1.4 مليار دولار، يعتبر من أهم رجال الأعمال العربي ومن أهم مؤسسي إمارة دبي، عمل في مجال البترول في الإمارات العربية المتحدة وكانت هذه الفترة من أهم أسباب التخمة التي أصابت ثروته، تبحر في مجال البترول للدرجة التي جعلته يتحكم في سعر البترول على مستوى العالم، وهو ما جعله يستثمر الكثير من ماله في مشروعات ضخمة في إمارة دبي، كان أهمها ميناء دبي، والتي أدارها لمدة خمسة وعشرون عام.

اقرأ أيضًا: مارك فابر.. نصائح مالية من أهم خبراء المال والأعمال

الانتقال إلى بريطانيا

بعد الإنجازات العظيمة التي حققها في الإمارات والثقة المطلقة التي حاز عليها من الشيخ راشد قرر الفايد أن يسافر إلى المملكة المتحدة، كانت بريطانيا هي وجهته الجديدة، وفور انتقاله إلى بريطانيا قام بشراء فندق دور شستر في لندن، وتمكن من خلاله من زيادة ثروته، والتي لفتت كل الأنظار له، خاصة حين بدأ في امتلاك العديد من العقارات كان أهمها قصر دوق وندسور في باريس، وحينها أراد أن يحظى باهتمام ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث، فأرسل لها قائمة بالتحف الموجودة بالقصر لكي تختار منها ما تشاء ليهدها لها.

بعد قصر وندسور قام بشراء نادي فولهام الموجود بلندن وهو أحد نوادي الدوري الممتاز- الدوري الإنجليزي- ويلغ سعر النادي 6.25 مليون جنيه استرليني، لكنه قرر بيعه فيما بعد لرجل الأعمال الباكستاني شهيد خان في عام 2013.

من بريطانيا إلى سويسرا

انتقل محمد الفايد مع أسرته إلى سويسرا، على الرغم من امتلاك أسرته للجنسية البريطانية، ومن سويسرا إلى جينيف حيث عاش بشكل هادئ مع أسرته الكبيرة.

أسرة الفايد

تزوج محمد الفايد مرتين، الأولى هي سميرة خاشقجي، شقيقة رجل الأعمال عدنان خاشقجي، ولم تستمر الزيجة سوى عامين فقط، وأنجب منها عماد المعروف إعلاميًا بدودي الفايد، بينما من زوجته الفنلندية أنجب أربعة أبناء هم، كاميليا، ياسمين، عمر، وأحمد، والذي تعلق به محمد الفايد كثيرًا خاصة بعد وفاة دودي.

اٌرأ ايضًا: كيف تصبح بائعا في نون بوابتك للتجارة الإلكترونية 2022

البداية الغامضة

حتى الآن هناك الكثير من اللغط حول ثروة محمد الفايد ومن أين أتت، فالبعض يقول أن عدنان خاشقجي كان تاجر سلاح وعمل معه الفايد حتى يكون ثروته بهذه السرعة، والبعض يؤكد أنها تجارة السلاح ولكن مع رجل الأعمال المصري أشرف مروان، ولكن يشاع أن العلاقات ساءت بينهم وهو ما جعل أشرف مروان يحاول محاربة الفايد ويستولي على صفقة هارودز التي تمكن الفايد من الحصول عليها.

واستمرت الخلافات بين أشرف مروان ومحمد الفايد، للدرجة التي جعلت السلطات البريطانية تستجوبه أكثر من مرة حين تم اغتيال مروان في بريطانيا عام 2010، وقد سبق وتم التحقيق مع أشرف مروان حين تم قتل دودي الفايد في سبتمبر 1997 مع الأميرة ديانا.

كانت علاقة دودي الفايد بالأميرة دايانا من أكثر الأمور التي ساعدت في شهرة الفادي لدى المواطنين العاديين، والذين لم يكن لهم علاقة بعالم الملايين والصفقات، خاصة أن هذه العلاقة أغضبت القصر الملكي كثيرًا، وتحديدًا بعد الشائعات التي طالت دودي وديانا واحتمالية حمل ديانا بطفل غير شرعي من دودي، سيكون أخ غير شقيق لورثة العرش.

تأثر محمد الفايد كثيرًا بوفاة ابنه البكر عماد، وقد اتهم السلطات البريطانية بالإهمال المتعمد للعديد من الأدلة، وإخفاء الكثير منها، لدرجة أنه رفع دعوى قضائية على الحكومة البريطانية والاستخبارات الفرنسية بتهمة اخفاء المعلومات عن مؤامرة اغتيال ديانا ودودي، مؤكدًا أن الكيان الصهيوني قد يكون ضلع أساسي في التخطيط لهذا الحادث، خوفًا من اقتراب أي عربي من كرسي الحكم.

جديرًا بالذكر أن محمد الفايد لا يخرج في لقاءات ولا يجري أي حوارات صحفية، وأن اللقاء الوحيد الذي يمكن أن تجده له هو لقاءه مع عمرو أديب، والذي على الرغم من قدراته الإعلامية المتميزة إلا أن المقابلة لم تكن سهلة أبدًا وكان تقريبًا ينتزع الإجابات من الفايد.

يقال أنه رفض أي اقتراح لأعمال فنية تقوم بتصوير رحلة صعوده، البعض يؤكد أن الأمر له علاقة ببداياته الغامضة، والبعض الآخر يصر أن السبب أنه لا يريد مزيدًا من التوتر بينه وبين القصر الملكي، ولكن هناك شائعات أثيرت حول مسلسل ” محمود المصري” بطولة الفنان الراحل محمود عبد العزيز، والذي يعتقد البعض أنه يعتمد في كثير من أحداثه على قصة حياة محمد الفايد.

اقرأ أيضًا: كيف تصبح مليونيرا في 5 خطوات

زر الذهاب إلى الأعلى