ديون مليار جنيه...تعرف على القصة الكاملة لإفلاس صيدليات العزبي 2022

تتحدث وسائل الإعلام المقروءة و المسموعة و المرئية و مواقع التواصل الاجتماعي عن حجم ديون رجل الأعمال أحمد العزبي مالك مجموعة صيدليات العزبي المنتشرة في طول البلاد وعرضها.

صيدليات العزبي
صيدليات العزبي

أشارت إلى عدد الشيكات التي ليس لها رصيد و تم تقديمها للنيابة العامة بتهمة إصدار شيكات دون رصيد، يبلغ حجم تلك الشيكات و المبالغ المستحقة لعديد من الدائنين مبلغ ٣٠٠ مليون جنيه مصري قابل للزيادة.

انتشرت إشاعات أن رجل الأعمال أحمد العزبي قد تم القبض عليه، مما آثار البلبلة و التشاؤم من مصير رجال الأعمال المصريين في هذه الفترة التي يعاني فيها الجميع من ظروف اقتصادية غير مسبوقة أدت لمعاناة جميع طبقات الشعب المصري.

اقرأ أيضاً: ارتفاع الأسعار وبداية عالم جديد 2022

حول أزمة إفلاس صيدليات العزبي:

أسرعت عدة برامج تليفزيونية للاتصال برجل الأعمال أحمد العزبي ومعرفة الحقيقة من على لسانه، من خلال اتصال هاتفي من برنامج على مسؤوليتي المذاع على قناة صدى البلد الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى.

و جاء رده قائلا:

“أنا معنديش مانع في أي عدد من سنوات الحبس بلغت ٥٠٠ سنة بس يارب أعيش العمر ده و اقضيهم، لكن مجموع الأحكام لم يصل لهذا الرقم وجميعها ليست واجبة النفاذ أو نهائية و مطعون عليها بالمعارضة و لم يتم القبض عليا إطلاقا و أنا في منزلي الآن، و قد ذهبت بنفسي لمحكمة القاهرة الجديدة من أجل تسوية الأحكام الصادرة و تقدمت لمعارضة جديدة، بسبب مجموعة صيدليات ظهرت فجأة ثم أغلقت بعدما حرقت أسعار الأدوية في السوق، لكن في كل الأحوال هسدد الديون اللي عليا خلال شهر “

أحمد العزبي مالك صيدليات العزبي
أحمد العزبي مالك صيدليات العزبي

أسباب إفلاس صيدليات العزبي:

السؤال الذى يشغل رأي الناس حاليا، هو كيف لمجموعة اقتصادية بهذا الحجم والفروع و تتعامل في سلع ضرورية غير قابلة للاستبدال تتعلق بصحة وحياة الناس ومكاسبها مضمونة أن تخسر تلك المبالغ الرهيبة؟!

و تمت الإجابة هذه الاسئلة، من خلال برنامج يحدث الآن المذاع على قناة إم بي سي مصر، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، على لسان محامي رجل الأعمال أحمد العزبي، قائلا:

“إن حجم ديون مجموعة العزبي بلغ مليار جنيه تقريبا بسبب عاملين”.

العامل الأول: حرب الأسعار التي دارت في مصر عندما ظهرت مجموعة صيدليات ١٩٠١١، قد حصلت على قروض من البنوك و بعض رجال الأعمال، سعيها للسيطرة على سوق العلاج والصيدليات في مصر، مما جعلهم يحرقون أسعار الأدوية و بيعها أرخص من ثمنها.

صيدليات 19011 , صيدليات العزبي
صيدليات 19011 التي أعلنت إفلاسها في مطلع شهر يونيو الماضي

و نتيجة ذلك جعلت صيدليات العزبي تقوم بنفس الخطوة و بيع بعض المنتجات بأقل من تكلفتها للحفاظ على حصتها داخل السوق المصري.

العامل الثاني: التعويم:

لقد كانت مجموعة العزبي مديونة لشركات أجنبية بالدولار و بعد أن باعت تلك الأدوية و المنتجات بالجنيه المصري كسبت، لكن عندما تم التعويم تضاعفت ديون المجموعة دون أي ذنب أو خطأ فعلته.

و قد سددت المجموعة ما يقرب من ٦٠٠ مليون جنيه وسيتم تسديد باقي المبلغ في خلال شهرين على الأكثر.

و هكذا نرى أن الأزمات الاقتصادية تطحن و تؤثر على الجميع الكبير و الصغير، الغني و الفقير.

و في النهاية ندعو الله أن تمر هذه الأيام الصعبة على الشعب المصري بخير و يسر و لا ننسى أن الأيام دول و أن بعد كل ظلام، يظهر نور الفجر و الأمل.

اقرأ أيضاً: نجوم في سماء النجاح