طيور الفلامنجو

في ركن مذهل من عالم الطيور، تتألق طيور الفلامنجو بسحرها الوردي الفاتن، كأميرات السماء ترقص على نغمات الطبيعة، إنها مخلوقات فريدة تنبض بالحياة، تتسارع أجنحتها في فضاء السماء مثل لوحة فنية مذهلة، تلك النحام الساحرة تشكل جمالًا ملفتًا يندمج بألوانه الساطعة في سماء الطبيعة.

لنتوجه سويًا في هذه الرحلة الساحرة إلى عالم الفلامنجو، حيث تتلاعب ألوانها بأوتار فضولك، انغمس عزيزي القارئ في هذا العرض البصري الفريد، حيث تتراقص الفلامنجو بألوانها المدهشة، تحفز إبداع الطبيعة وتستمتع بحياة لا تُضاهى.

ماذا تعرف عن طيور الفلامنجو؟

طيور الفلامنجو (Flamingo) أو ما يعرف بالنحام أو الفلامينغو، هي نوع من فصيلة الطيور المائية التي تتميز بأنها تمتلك سيقانًا طويلة ونحيلة، كما تتميز أيضًا بلونها الوردي الجذاب، وهذا اللون اكتسبته من نوعية نظامها الغذائي الذي يحتوي على مادة الكاروتينويد، حيث إنها تولد رمادية اللون، وهناك 6 أنواع منها تعيش في أماكن مختلفة بجميع أنحاء العالم، ولكن العدد الأكبر منها يوجد في أفريقيا، وهي تعيش في قطعان أو جماعات، وربما يصل عدد القطيع الواحد إلى مليون طائر، والفلامنجو تعتبر من الطيور المعمرة التي قد تعيش لمدة زمنية تصل إلى 40 عامًا، كما أن لها أجنحة قوية تمكنها من الطيران، ولكنها تحتاج للركض مسافة طويلة قبل أن تبدأ بالطيران.

ماذا تعرف عن طيور الفلامنجو؟
ماذا تعرف عن طيور الفلامنجو؟

اقرأ أيضًا:حيل الحيوانات في التكيف مع ارتفاع درجات الحرارة

ما هو شكل طيور الفلامنجو؟

هناك عدة صفات شكلية مختلفة لطيور الفلامنجو، كما سنوضح لك:

  • المنقار:

منقار طائر الفلامنجو البالغ يكون لونه أسود أو ورديًا أو كريميًا، ويعود اختلاف الألوان إلى اختلاف الأنواع، كما يتميز بأن الجهة العلوية من الفك عريضة ومسطحة، بينما الجهة السفلية منه ضيقة ومغطاة من الفك العلوي، بحيث يبدو كأن الفك العلوي غطاء للفك السفلي، كما توجد على السطح الخارجي للمنقار نتوءات تشبه الأسنان تقوم بتصفية الطعام من الماء، أما لسان الفلامنجو فيوجد به شعيرات بارزة تحيطه بالكامل وهي تساعد على تنقية الطعام من الماء والشوائب والعوالق الأخرى.

  • العيون:

عينا الفلامنجو تقع على جانبي رأسها، ولون العيون في السنة الأولى من عمر طائر الفلامنجو تكون رمادية اللون، وبعد بلوغها عمر السنة تصبح صفراء اللون.

ما هو شكل طيور الفلامنجو؟
ما هو شكل طيور الفلامنجو؟
  • العنق والساقان:

طائر الفلامنجو يتميز بأعناق طويلة ومرنة جدََا تساعده في الالتواء والحركة، ويحتوي عنق الفلامنجو على 19 فقرة تسهل التعرج والالتواء، أما أرجل طائر الفلامنجو فهي أطول من جسمه، حيث يبلغ طول الأرجل ما بين 80 و125 سم على حسب النوع.

  • لون الريش:

جسم طائر الفلامنجو يغطيه الريش الوردي الفاتح، مما يجعل مظهره جذابًا وجميلًا ومفعمًا بالحياة، وهذا اللون يكتسبه الطائر عن طريق مادة البيتا كاروتين، وهي صبغة لونها برتقالي محمر، توجد بكثرة في الطحالب واليرقات والجمبري الذي يأكله الطائر في بيئته المائية.

  • الذيل:

ذيل طائر الفلامنجو قصير، وبه عدد من الريشات الرئيسات يتراوح ما بين 12 إلى 16 ريشة.

اقرأ أيضًا:إليك 5 قدرات ميز الله بها طائر البطريق

سلوكيات الطعام لدى طيور الفلامنجو:

غذاء الفلامنجو بشكل رئيسي هو الطحالب الزرقاء والخضراء، واليرقات، والحشرات الصغيرة، والقشريات، والأسماك الصغيرة، وهي مواد غذائية غنية بمادتي الألفا والبيتا كاروتين للمحافظة على لون الطائر الوردي، وعند الرغبة في الغداء يقوم طائر الفلامنجو بالوقوف في المياه ويقوم بخفض عنقه، ويميل رأسه قليلًا مما يجعل منقاره في وضع سهل لالتقاط الطعام، أما عن الشرب فإن طائر الفلامنجو يشرب المياه العذبة فقط.

سلوكيات الطعام لدى طيور الفلامنجو
سلوكيات الطعام لدى طيور الفلامنجو

سلوكيات التواصل لدى طيور الفلامنجو:

طيور الفلامنجو تعتبر طيورًا اجتماعية ولا تعيش منفردة، وتفضل العيش في مجموعات كبيرة جدََا بحيث تسمى قطعان، والسبب في وجود هذه القطعان الكبيرة هو انتقائية الظروف التي تناسب حياة الفلامنجو ومتطلبات موقع العش ومكان البحث عن الطعام، وسلوكيات إدارة القطيع في المياه وتوافر الغذاء في الأراضي الرطبة، ولهذا تعيش في مجموعات كبيرة يكون تعدادها بالآلاف.

سلوكيات التواصل لدى طيور الفلامنجو
سلوكيات التواصل لدى طيور الفلامنجو

أنواع طيور الفلامنجو:

بصفة عامة تتشابه الفلامنجو، ولكن هناك فروقات يتم تصنيفها بناءََ عليها، وهذه الفروقات شكلية أو سلوكية أو حسب الموطن الأصلي لها، وهناك ستة أنواع رئيسية لطيور الفلامنجو مصنفة على الشكل الآتي:

فلامنجو الأنديز:

تكون مناقير طيور فلامنجو الأنديز باللونين الأصفر والأسود، وتتواجد في جبال الأنديز في أمريكا الجنوبية، و تعتبر من أندر الأنواع.

فلامنجو الأنديز
فلامنجو الأنديز

جيمس فلامينجو:

هذا النوع لديه أفضل آلية فلترة للطعام بين جميع الأنواع، حيث تمتلك ضعف عدد اللوحات الصمغية الموجودة في أي من الأنواع الأخرى، وهذا النوع من الفلامنجو يتواجد فقط في أمريكا الجنوبية.

جيمس فلامينجو
جيمس فلامينجو

فلامنجو التشيلي:

أكثر الأنواع انتشارًا، ويتميز بالريش الوردي، ويتواجد في تشيلي ولكن هناك مجموعات منها تعيش في الأرجنتين.

فلامنجو التشيلي
فلامنجو التشيلي

الفلامنجو الأكبر:

يتغذى هذا النوع من الفلامنجو على اللافقاريات الصغيرة التي تقوم بالتقاطها من الطين ومياه البحيرات التي تعيش فيها، وتتواجد هذه الأنواع بكثرة في إفريقيا، والشرق الأوسط، وشبه القارة الهندية.

الفلامنجو الأكبر
الفلامنجو الأكبر

الفلامنجو الأصغر:

هو أصغر جميع أنواع طيور الفلامنجو، حيث يبلغ ارتفاعه قدمين، ووزنه ستة أرطال، ويعيش الفلامنجو الأصغر في أفريقيا في جنوب الصحراء الكبرى وشمال غرب الهند.

الفلامنجو الأصغر
الفلامنجو الأصغر

الفلامنجو الأمريكي:

هذا النوع يطلق عليه أيضًا اسم الفلامنجو الكاريبي، ويتميز بالريش الوردي الغامق، والمنقار الوردي والأبيض بطرف أسود، ويتواجد في جميع أنحاء القارة الأمريكية، خاصة منطقة البحر الكاريبي والجزر المحيطة بأمريكا الجنوبية.

الفلامنجو الأمريكي
الفلامنجو الأمريكي

والجدير بالذكر أن طيور الفلامنجو من الطيور التي لا تفضل الهجرة، ولكنها قد تهاجر إذا اضطرت لذلك بسبب ظروف معينة مثل تغير المناخ، وارتفاع مستوى المياه في البحيرات المرتفعة، أو تجمدها في الشتاء، فيقوم طائر الفلامنجو بالهجرة إلى المناطق الأكثر دفئًا، وتكون الهجرة في الليل في قطعان كبيرة، وبسرعة طيران تبلغ من 50 إلى 60 كيلومتر في الساعة، وتتم عملية الهجرة في يوم واحد وعلى ارتفاعات عالية، للابتعاد عن مفترسيها كالنسور.

اقرأ أيضًا:طائر الحدأة.. بين فخر التراث وتحديات البقاء

دلالة طيور الفلامنجو:

طائر الفلامنجو في علم النفس يرمز إلى الاتزان والقوة، بحيث يحفز الشخص على التخلص من مشاعره السلبية والعودة إلى حالته المستقرة وقلبه النقي من جديد، كما يقال أيضًا أنه يساعد على التوازن النفسي عن طريق إحساس الشخص بالامتنان بما لديه، وهو أيضًا رمز للمشاركة والتخلص من الأفكار العصبية.

وختامًا عزيزي القارئ، في هذه الرحلة المميزة مع طيور الفلامنجو الجميلة، تعرفنا على أشكالها وأنواعها وأماكن تواجدها وبعض سلوكياتها وعاداتها، ولا نستطيع منع ألسنتنا من قول كلمتين اثنتين هما سبحان الله.

اقرأ أيضًا:أسماك القرش.. حقائق وسلوكيات وكيفية التعامل معها

كتبت: سحر علي.