ازي الصحة ؟

الالتهاب الكبدي الوبائي وأهم الفيروسات الكبدية وتأثيرها

يعد الكبد من أهم الأعضاء فى جسم الإنسان لدوره فى عملية الهضم عن طريق إفرازه للإنزيمات الهاضمة ، كذلك تنقية الجسم من السموم، وأيضاً تصنيع بروتينات الدم وهرمونات لازمة لتكوين كرات الدم الحمراء.

كما يعد مخزن للجلوكوز والحديد والفيتامينات ، صناعة بروتينات مناعية وفلترة البكتريا والفيروسات والفطريات وغير ذلك من الوظائف، لذلك عند حدوث خلل ما قد يودى ذلك بحياة الإنسان.

ومن حكمة الله ولطفه مكننا من الحياة ولو بثمن (١/٨) فقط من خلايا الكبد ودون أي شكوى أو مشكلة.

الفرق بين كبد سليم وكبد مصاب بـ الالتهاب الكبدي الوبائي
الفرق بين كبد سليم وكبد مصاب بـ الالتهاب الكبدي الوبائي

أسباب الالتهاب الكبدي الوبائي عموماً:

-نقص تغذية الكبد من خلال نقص منسوب الدم المتوجه إليه.

-مرض مناعى.

-سبب غذائى “عمليات أيض وبناء” كحالات دهون الكبد.

-سبب فسيولوجى كالإشعاع.

-سبب كيميائى كتناول الأدوية اللى تؤثر على الكبد وليها سمية على الكبد او الكحوليات وبعض انواع البنج .

-خبطه قويه مباشرة للكبد وماماثل.

-كائنات معدية زى البكتريا، الڤيروسات والفطريات.

مصير الالتهاب الكبدي :

يعتمد مصير الالتهاب الكبدي بحسب نوع الالتهاب فقد يمر بسلام والخلايا المصابة تستبدل بخلايا سليمة ومطابقة للأصل تماما وقد تموت الخلايا المصابة وتستبدل بخلايا ليفية مسببة تليف كبدى.

ويكون ذلك على حسب عدد الخلايا التى تم حدوث التليف بها وغالبا لا تظهر الأعراض إلا بعد تدمير جزء كبير من خلايا الكبد ويصبح الجزء المتبقى السليم أقل من ثمن خلايا الكبد.

ولذلك قد يصاب الانسان بالفيروس ولاتظهر عليه الأعراض إلابعد سنين .

الفرق بين كبد سليم وكبد متليف
الفرق بين كبد سليم وكبد متليف

سنذكر لكم أهم الڤيروسات اللى تؤثر على الكبد ونتحدث عنها ومنها A,B,C,D,E,….. وغيرهم كثير لكن سوف نذكر أشهرهم وهم A,B,C

ڤيروس A الكبدى الوبائى “Hepatitis A Virus” :

موجود بنسبة 96% ولكنه قد يظهر عند البعض كعدوى بسيطة عابرة على صورة ارتفاع درجة الحرارة ،فقدان شهية ،تعب ووهن عام كأعراض نزلة البرد بالضبط.

وقد تكون أعراضه أشد فتظهر صفراء ،تضخم خفيف فى الكبد لمدة شهر والمريض يتعافى كأن شيئا لم يكن ويتم التعامل مع المريض طبيعى من حيث التغذية والتعامل .

وقد يصاب به الشخص ويتعافى من دون أعراض حيث يتعافى تماماً معظم المصابين بالتهاب الكبد A باكتساب المناعة طيلة العمر .

العلاج:

ليس له علاج ولكن له تطعيم ‘Vaccine’ للحماية من الإصابة به.

طرق إنتقاله:

ينتقل عن طريق الطعام أو الماء الملوث .

الوقاية من ڤيروس A

-غسل الأيدى جيدا قبل تناول الطعام.

-تغطية مقاعد الحمامات دائما لمنع الذباب من الوصول لأى بقايا.

-تغطية الطعام جيدا لمنع وصول الذباب إليه.

-الإمتناع عن أكل البائع الجوال.

التعامل مع المريض طبيعى جداً دون قلق لكن يجب فقط اتباع التعليمات الصحية من النظافة الشخصية الدائمة لمنع انتقال العدوى .

لاينتقل عن طريق الدم.

 

التهاب كبدي وبائي بسبب ڤيروس B Hepatitis B Virus

وكذلك Hepatitis C virus فيروس C,B متشابهين وتم التحدث باستفاضة عن ڤيروس سى فى هذا المقال: https://adam-arts.com/?p=5543  

وڤيروس بي ينتقل بنفس طرق انتقال ڤيروس سي لكن سأذكر بعض الفروق:

-ڤيروس C ينتقل عن طريق الدم فقط بخلاف ڤيروس B الذي ينتقل من خلال الدم أو سوائل الجسم الأخرى.

-كلاً من ڤيروس C,B له علاج يختلف بحسب الحالة .

-ڤيروس B له تطعيم ‘Vaccine’ ولكن ڤيروس C ليس له أي تطعيمات.

 

الناموس والقراض’الحشرات الطائرة’ لاتنقل ڤيروس C,B لأنه يتم تكسيرهم داخل معدت الحشرات .

-السلام ومشاركة الطعام أو الملامسة أو السعال وماشابه لا تنقل الڤيروس .

-ڤيروس C حقيقة موجود فى اللعاب لكنه لاينتقل عن طريق اللعاب لوجوده بنسبة ضئيلة جداً تكاد تكون لا تذكر.

 

لو اتشكيت من إبرة لمريض ڤيروس سى تعمل ايه؟

يتم غسل مكان الإصابة جيداً ويتم المتابعة من خلال التحليل بعد أربع شهور للتأكد هل تم انتقال العدوى أم لا .

لو اتشكيت من إبرة لمريض ڤيروس B تعمل ايه؟

يتم التوجه لوحدة المصل واللقاح لإعطاء الشخص مصل أجسام مناعية ضد الفيروس قبل مرور 72ساعة من وقت الإصابة لحماية الكبد من الڤيروس.

لكن إذا مرت 72ساعة دون أخذ المصل فغالباً الڤيروس وصل للكبد والمصل لن يكون له أي تأثير بل سيتم المتابعة بالتحليل وإذا تم الإصابة يعالج المريض.

سرطان الكبد:

أسبابه:

-ڤيروس C ،B سواء منفرداً أو مع وجود تليف كبدي.

-تليف كبدي فقط من دون عدوى ڤيروسية ولكن لسبب آخر كدهون الكبد ،الكحوليات .

-التليف الكبدى لو وصل لأكثر من 7/8 من خلايا الكبد تظهر الاعراض والمضاعفات فجأة من اصفرار الجلد والعين ،لون البراز شاحب، لون البول داكن يشبه الشاى او الكوكاكولا ،انتفاخ البطن وتضخم الكبد ،تجمع مياه تحت الجلد فى جميع أجزاء الجسم مسبباً تورم ،دوالى مرئ التى قد تنفجر فى أى وقت.

أو غيبوبة كبدية قاتلة والمريض ممنوع يصوم وغيرهم من المضاعفات .

ويدخل في فشل كبدي الذى قد يصبح الحل الوحيد ليه هو زراعة الكبد .

أما العلاج فلابد أن يكون قبل فشل خلايا الكبد تماماً فيوقف عملية التليف ويحافظ على باقى الخلايا سليمة ولكل حالة علاج خاص .

 

كتبت: إسراء محمد فتح الله

زر الذهاب إلى الأعلى