منوعات

7 خطوات لتفعيل قانون الجذب

هل سمعت عن قانون الجذب؟ لعل المصطلح غير واضح بالضبط لكن دعني أشرح لك، لاحظت يوما أن ما تفكر فيه هو نفسه ما يحدث من حولك؟ كأن تفكر في شخص مثلا وتفاجئك مكالمة هاتفية منه؟ أو تحدث لك صدفة مثالية للغاية ومطابقة لما كنت تتمناه، هذه كلها علامات على وجود قانون الجذب في حياتنا.
ومن خلال هذا المقال سنتعرف على ماهية قانون الجذب، وخطوات تغعيله و الاستفادة منه في جميع نواحي الحياة حيث تستطيع دائما جذب ما تريد.

ما هو قانون الجذب؟

هو ببساطة عبارة عن التركيز على فكرة معينة في الذهن، وتمنيها بقوة وبشكل إيجابي،  فيستمع لك رب الكون وتتحقق لك في الحقيقة.

قانون الجذب في الدين الإسلامي

قانون الجذب بالتأكيد له أصل في ديننا الإسلامي، فالرسول -عليه الصلاة والسلام- أمرنا أن نبشر ولا ننفر، ونهانا عن التمارض حتى لا نمرض بالفعل، و بالطبع في القرآن ما يثبت قوة الدعاء إلى الله وكيف يصنع المعجزات؟، والدعاء مع اليقين ؛حتى يتحقق والتوكل على الله هو تجلي لقانون الجذب في حياتنا الواقعية بالطبع ولا يتعارض معه.

7 خطوات لتفعيل قانون الجذب

سنتعرف الآن على سبع خطوات مبسطة من أجل تفعيل قانون الجذب في حياتك وجذب ما تتمناه:

أولًا: أعد صياغة كلماتك:

اجعل كلماتك دائما إيجابية بدلا من الصيغة السلبية، فمثلا: لا تجعل العبارات المسيطرة على كلامك تغلب بها أساليب النفي، ففكر دائما فيما تريد لا ما لا تريد، ويقول نابوليون هيل : “لا تستطيع الأفكار الإيجابية و الأفكار السلبية أن تشغل الذهن في آن واحد”.

ثانيا: أعد تشكيل مشاعرك:

إن المشاعر تشكل موجة ترددية معينة من حولك، والموجات الترددية هذه إما إيجابية أو سلبية ولا ثالث لهما، فعندما تتملكك المشاعر السلبية ستجذب المزيد من السلبيات إلى عالمك، وإعادة تشكيل المشاعر و الكلمات من قبلها بصورة إيجابية يساهم في تغيير الموجة الترددية ومن ثم اجتذاب الكثير من الإيجابيات لعالمك؛ لأن النتائج التي تتحقق لك هي انعكاس لما تفكر فيه.

ثالثًا: حدد رغباتك:

الخطوة الأولى في تحقق قانون الجذب هي أن تكون حاسما بشأن الأمر الذي تريده، وأن تقضي وقتك متحدثا عنه بصورة إيجابية وتعلن للعالم أنك تريده.

رابعًا: اعط الانتباه لرغباتك:

لا يكفي بالطبع الحديث عن رغباتك، إنما يجب إعطاؤها الاهتمام والانتباه المناسبين، وأخذ خطوات ثابتة نحوها مع الحفاظ على مبدأ تفكيرك الإيجابي فيها، فهذا يقوي من الموجة الترددية الإيجابية التي تخلقها حتى تمنحها فرصة للتجلي في عالمك.

خامسًا: حرر رغبتك:

بعد أن حددت رغبتك ووليتها الاهتمام، الآن يجب عليك إزالة كل شك ينتابك نحوها أو نحو قدراتك؛ حتى تقطع الطريق على أية موجة ترددية سلبية قد تحدث وتحول دون جذب رغباتك إليك.

سادسًا: مارس الامتنان:

الامتنان هو نشاط يخلق المزيد من الموجات الترددية الإيجابية ويساعدك على إطلاق الطاقات الإيجابية من حولك، احتفظ بدفتر الامتنان اليومي لنفسك ولما يحدث في يومك من أحداث ذات تأثير سعيد.

سابعًا: تظاهر بالنجاح دائما:

كما تقول الحكمة الإنجليزية Fake it till you make it، إن التظاهر بالنجاح وبأنك قد وصلت إلى ما تصبو له بالفعل، يطلق موجات إيجابية عالية جدا ويساعدك على تبني صورة ذهنية إيجابية سرعان ما تجذب ما تريده إلى عالمك.

اقرأ ايضا:

كيف نستعيد مفهوم الأسرة في حياتنا؟ الجزء الأول

6 طرق تعلمك كيفية تنظيم الوقت بسهولة

الثقة بالنفس وقوة الشخصية..تعرف على سماتها وايجابياتها 2022

زر الذهاب إلى الأعلى